المحرر موضوع: اقتصاد مدينة انقرة.  (زيارة 494 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

Aya sayed

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 923
  • Karma: +0/-0
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتصاد مدينة انقرة.
« في: آب 21, 2017, 06:07:06 مسائاً »
يعمل ثلاثة أرباع سكان أنقرة في قطاع الخدمات، وهذا القطاع صاحب أكبر حصة في الناتج المحلي الإجمالي. وسبب تطور القطاع بهذا القدر هو عدم وجود صناعة كبيرة بما يكفي لتوفير فرص العمل للسكان المهاجرين.[58]
تمتلك أنقرة 9% من مقاييس الدخل والإنتاج القومي لتركيا. وتبلغ عائدات الضرائب التي تأتي من أنقرة 12%، كما يتم جمع 12,3% من إيرادات الموازنة من أنقرة، وفي مقابل هذا فإن الحصة التى تحصل عليها المحافظة من الموازنة تبلغ 6,4% فقط. وفي عام 2006 ساهمت أنقرة ب16,5 مليارليرة تركية من عائدات الضرائب للميزانية، وقد بلغ إجمالي إيرادات الميزانية 21,1 مليار ليرة تركية، أما ما حصلت عليه من الموازنة فقد بلغ 11,3 مليار ليرة تركية.[58]واعتبارا من عام 2001 أصبحت أنقرة منبعا مهما للناتج المحلي الإجمالي فكان تمثل 45% في مجال التجارة، و23% في مجال النقل والإتصالات، و14% في خدمات الدولة.
ذكر تقرير برايس وتر هاووس كوبرز "أكبر المدن الإقتصادية في العالم وكيف سيتغير هذا في عام 2020" أن أنقرة كانت في المركز 94 في أكبر 100 مدينة إقتصادية في عام 2005، ووصلت إلى المركز 80 في عام 2008. ويعتقد بأن أنقرة ستصل إلى المركز 74 في عام 2020 بدخل قدره 115 مليار دولار أمريكي.[59]
ووفقا لترتيب معهد بروكينغز وJP مورغان فقد حصلت أنقرة على المركز التاسع بعد شيامن من بين 300 مدينة نامية إقتصادية لعام 2014، وقد حصلت أنقرة على المركز 38 في العام الذي سبقه في نفس الترتيب، بالإضافة إلى دخول 3 مدن أخرى إلى الترتيب من تركيا وهم إزمير (2)واسطنبول (3) وبورصة (4).[60]
الصناعةعدل
 
أنقرة المنطقة الصناعية المنظمة (OSTİM).
تبلغ حصة القيمة المضافة في القطاع الخاص في أنقرة أكثر من 85٪. وتتكون الصناعة في أنقرة بشكل عام من المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتستحوذ صناعة الدفاع والنقل على 40% من اجمالي الصناعات. وتأتي الصناعات الغذائية والنسيج في المرتبة الثانية، وأهم القطاعات من ناحية الإنتاج هي الغذاء (السكر- القمح- المكرونة- اللبن- الخمر)، والنقل (الآلات) (المركبات الزراعية- النقل- الجرارات) والحرب والاسمنت والمنسوجات (الأقمشة الصوفية- تريكو- الحقن) بالإضافة إلى المبيدات الزراعية والأثاث، وكذلك الحلويات والطباعة من الصناعات المهمة.[61] وتأتي أنقرة في مقدمة المدن التركية في قطاع صناعة الدفاع وقطاع البرمجة والإلكترونيات.[62][63]
توجد في أنقرة حوالي 3500 شركة مسجلة في غرفة أنقرة الصناعية. وترتبط 48 شركة من أكبر 500 شركة في تركيا بالغرفة الصناعية لأنقرة، وتأتي أنقرة بعد اسطنبول، وتعد مركز الصناعة الثاني في تركيا.
يتحقق أكبر قسم من الإنتاج في أنقرة في مناطق سنجان وأك يورت، وتشوبوك وافديك القريبة من العاصمة، وكذلك مركز التجارة والصناعة في الشرق الأوسط. مركز التجارة والصناعة في الشرق الأوسط هو أكبر ميدان لإنتاج الصناعات الصغيرة والمتوسطة في تركيا.[64][65]
أنقرة هي المحافظة الأكثر تنافسية وفقا لتحقيق تم من قبل مركز الإقتصاد والسياسة الخارجية في 2009. وحصلت أنقرة على الترتيب الأول في التنافس في المؤشرات الفرعية التي يتكون منها مؤشر رأس المال البشري، ومؤشر رأس المال الإبداعي والاجتماعي. وقد أدى ارتفاع عدد مدرسي الجامعات وبراءات الاختراع وغيرها من التطبيقات المشابهة وغيرها من العوامل، وبالأخص مؤشر رأس المال الإبداعي إلى جعل أنقرة في مقدمة المدن في تركيا.[66]
الزراعة والثروة الحيوانية والغاباتعدل
تستخدم 60% من مساحة أنقرة في الزراعة، وهذه النسبة أعلى بكثير من المتوسط في تركيا. وأهم إنتاجات الحقول الزراعية هي القمح والشعير والشمندر السكري. ومن الإنتاجات المهمة أيضا البطيخ والبطيخ الأحمر والجزر الشائع والإجاص والتفاح والكرز الحامض والعنب.[67] ويتم زراعة القمح بنسبة 24% والشعير بنسبة 23% والنسبة الباقية فهي لمختلف الزراعات.[68] ولكون بولاطلي ثاني أكبر "مخزن حبوب" في تركيا، فإن أنقرة صاحبة الأسهم الأكثر نشاطا في الحبوب.[69]
تعتبر الحيوانات صاحبة الرأس الصغير هي الملائة لمراعي وارتفاع أنقرة. وتفقد المحافظة باستمرار أهميتها في الثروة الحيوانية التي كانت موجودة من قبل.[70][71] ويتم تربيةالغنم (القدم البيضاء والسوداء) والأبقار في المحافظة. كما أن تربية الدجاج مهمة بشكل كبير.[67] ومن الحيوانات المعروفة أيضًا ماعز أنغورة والذي قل عدده عن عشر ما كان عليه في عام 1970، ويتم دفع مقابل مالي لتربيته بهدف حمايته من الإنقراض.[72][73]
تعد أنقرة فقيرة من ناحية وجود الغابات. ووفقا لبيانات 2012 فإن 15% من مساحة أنقرة مغطاه بالغابات، هذه الغابات 8% منها غابات مثمرة، بينما النسبة الباقية (7%) منها غابات تالفه.[56] ومن الجدير بالذكر أن لا يوجد أي إنتاج من الغابات إلا في صناعة الأثاث والتنجيد والأعمال التي يستفاد بها من الأشجار.
الطاقةعدل
يتم إنتاج الطاقة من محطة تشايرهان للطاقة الحرارية بالفحم الحجري بقوة 634 ميغا وات، وكذلك محطة أسينبوغا للطاقة الحرارية بقوة 54 ميجا وات بالبترول. بالإضافة إلى إنتاج الطاقة الكهرومائية عن طريق سد صاري يار بقوة 160 ميجا وات، وسد هنفرلي بقوة 128 ميجا وات، وسد الكوبري المقطوع بقوة 76 ميجا وات.
التعدينعدل
أنقرة من المحافطات التي ترتفع فيها إمكانية التعدين في تركيا. ويوجد أهم نوع من الفحم البني في مدن ناليهان وبي بازاري. كما يتم استخراج الملح من محيط البحيرة المالحة. وتحتل البحيرة المالحة المركز الثاني في أكثر الأماكن استخراجا للملح في تركيا بعد ملاحة تشماطي التي في ازمير.[74] كما يتطور إنتاج المياه المكربنة في قيزل جهامام وبي بازاري.[74]
مصادر المياهعدل
توجد السدود التي توفر مياه الشرب ومياه الري فضلا عن السدود التي توفر الطاقة الكهرومائية. والسدود التي توفر الطاقة الكهرومائية هي سد تشوبوك 1، وسد تشوبوك 2، وسد بيندر، وسد الكوبري المقطوع، أما السدود التي توفر مياه الشرب والري فهي سد تشاملي دارا لمياه الشرب، وسد أصر تابا لمياه الري، أما سد كورت بوغازي فيوفر مياه الشرب والري أيضا. ولإن مصادر المياه هذه لم تعد تكفي احتياجات هذه المدينة الكبيرة بدأ جلب المياه إليها من النهر الأحمر منذ عام 2008، وتجري مناقشة مشاريع لإنشاء سد جديد.[75]
السياحةعدل
أنقرة ليست هي المدينة التي يرجحها السياح من خارجتركيا. ويزورها 1,5% من نسبة السياح الذين يزورن تركيا. ووفقا لإحصائية تمت في عام 2007 فقد دخل إلى تركيا عن طريف مطار مطار إيسنبوغا الدولي الذي في أنقرة 383 ألف شخص. وأغلب هؤلاء السياح يأتون في فترة مايو-سبتمبر 38% منهم من المواطنين الألمان.[76]
يعتبر متحف الحضارات الأناضولية أول الأماكن المقترحه للقيام بزيارته من المهتمين بالمواقع الأثرية. توجد في المدينة العديد من الأماكن السياحية في أنقرة منها قلعة أنقرة متحف الحضارات الأناضولية ومتحف أنقرة الإثنوغرافي ومن الآثار الرومانية نصب أنجيرانيوم التذكاري، ومعبد أغسطس. وتقترح كتب التاريخ باستمرار زيارة ضريح أتاتورك ومجلس الشعب التركي القديم للمهتمين بتاريخ تركيا الحديث.[77][78] أما الأماكن الرئيسة التي يمكن زيارتها خارج العاصمة هي المنازل التقليدية في بي بازاري وغوردوين.[79][80]
ووفقًا لإحصائيات عام 2008 فقد زار ضريح أتاتورك 6 ميليون شخص 7%[81] منهم أجانب، كما قام 290 ألف شخص بزيارة متحف الحضارات الأناضولية 60% منهم أجانب.[82][83